تحويل المخزن الجماعي إلى المقر الجديد بالمستودع البلدي

عقد السيد رئيس المجلس البلدي للمضيق يوم الخميس 20 مارس الجاري اجتماعا خاصا حول تحويل المخزن الجماعي إلى المقر الجديد بالمستودع البلدي وتجهيزه بالوسائل الضرورية. وأشار السيد أحمد المرابط السوسي رئيس الجماعة الحضرية إلى ضرورة تحسين خدمات هذا المرفق والإطلاع على كافة تقارير اللجنة التي كلفت بالتدقيق في كل الأدوات الموجودة بالمخزن. وأشار تقرير أعدته اللجنة المكلفة بالمالية والميزانية ببلدية المضيق إلى الدور الإيجابي لكافة المتدخلين في تحقيق مداخيل مهمة برسم السنة الماضية، داعيا إلى تضافر كل الجهود للرقي بمالية الجماعة في السنوات المقبلة. وفيما يتعلق بالمبالغ الباقي استخلاصها لفائدة الجماعة الحضرية للمضيق، أكد السيد أحمد المرابط السوسي رئيس المجلس البلدي للمضيق أن حوالي نصف هذه المبالغ يجب تنقيتها نظرا لكونها تقادمت ولم تعد موجودة، مشيرا إلى ضرورة تشكيل لجنة إقليمية تنكب على تصفية هذه المبالغ التي تراكمت في عهد مختلف المجالس المتعاقبة على تسيير جماعة المضيق. كما دعا مختلف أعضاء المجلس أثناء مناقشة الحساب الإداري إلى ضرورة بذل مجهود مضاعف لتحسين مداخيل الجماعة في السنة الجارية وكذا العمل على تحسين النفقات المتعلقة بالشق الاجتماعي والقضايا التي تهم الساكنة بشكل مباشر.

كما دعا السيد الرئيس إلى تنظيم عملية الشراء التي تنجزها الجماعة وربطها بشكل مباشر بمصلحة المشتريات بالجماعة. وخلص الاجتماع إلى التأكيد على إنجاز بطاقة تقنية حول مشروع إحداث المخزن الجديد من طرف القسم التقني وقسم الأشغال، إخضاع عملية الشراء التي تقوم بها مصلحة المشتريات للمساطر القانونية الجاري بها العمل، ودعوة المصالح التقنية والإدارية للجماعة بالتعبير عن حاجياتها وموافاة مصلحة المشتريات بها. يذكر أن الشروع في تقديم خدمات المخزن الجماعي في المقر الجديد سيشرع ابتداء من فاتح أبريل المقبل.