المضيق تحتضن فعاليات الملتقى الأول للشعر

اختتمت نهاية الأسبوع الماضي فعاليات الملتقى الأول للشعر بالمضيق. وعرف الملتقى، المنظم على مدى يومين من طرف جمعية العمل الثقافي بالمضيق و اتحاد كتاب المغرب (المكتب التنفيذي وفرع الاتحاد بتطوان)، تقديم أمسيتين شعريتين بمشاركة العديد من مبدعي القافية أبرزهم عبد الكريم الطبال ووفاء العمراني ومحمد الشيخي ومحسن أخريف وعبد الجواد الخنيفي ونجيب مبارك وإدريس الملياني وأحمد المسيح وأحمد بنميمون وجمال أزراغيد وبوجمعة العوفي وأمل الأخضر ومحمد عابد ونسيمة الراوي. كما تضمن برنامج الملتقى ندوة نقدية (قراءات وشهادات) حول التجربة الشعرية للشاعر إدريس الملياني المحتفى به، بمشاركة النقاد بنعيسى بوحمالة ونجيب العوفي ومحمد الميعادي وأحمد الدمناتي وعبد اللطيف الوراري. كما عرف الملتقى توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على التلاميذ الفائزين في المسابقة الإبداعية التي دأبت جمعية العمل الثقافي بالمضيق على تنظيمها كل سنة في جنسي القصة القصيرة والشعر. جدير بالذكر أن اختتام فعاليات الملتقى شهدت كذلك تسليم درع الملتقى للشاعر المغربي إدريس الملياني.