المجتمع المدني المحلي بالمضيق ينخرط في ملف التسوية العقارية بالمدينة

في سياق الحملة التواصلية التي أطلقتها الجماعة الحضرية للمضيق حول موضوع التسوية العقارية بالمضيق، احتضن مقر الجماعة مساء الاثنين 24 مارس الجاري لقاء تواصليا مع جمعيات المجتمع المدني بالمدينة. وعرف هذا اللقاء، الذي احتضنته قاعة الاجتماعات بالجماعة، حضورا مكثفا للجمعيات المحلية الفاعلة الاجتماعية والثقافية والتنموية وجمعيات الأحياء. وأكد السيد أحمد المرابط السوسي رئيس المجلس البلدي على أهمية مشاركة المجتمع المدني في هذه الدينامية التي يعرفها هذا الملف، مشددا على ضرورة مشاركة الجمعيات المحلية في تحسيس ساكنة المدينة بأهمية عملية البحث الميداني لإحصاء كل العقارات المتواجدة ضمن الوعاء العقاري موضوع التسوية. وأبرز السيد الرئيس أهمية انخراط الساكنة المحلية في هذه المرحلة حتى يتسنى لفرق العمل المختلطة المشكلة لهذه الغاية إنجاز البحث الميداني في ظروف جيدة. من جهتها اعتبرت جل الجمعيات الحاضرة في اللقاء عملية التسوية العقارية إنجازا مهما حققته المدينة بفضل الجهود المبذولة من لدن كل الأطراف المتدخلة في هذه الملف، وأعلنت عن انخراطها المبدئي في هذه العملية حتى تصل التسوية العقارية للمدينة مرحلتها النهائية. يشار إلى أن مرحلة البحث الميداني التي وصلها ملف التسوية العقارية بالمضيق تروم إنجاز بحث دقيق يحدد العقارات التي ستشملها عملية التسوية بكل من حي الرباط، حي السوينية، حي الاستقلال، حي البوغاز، حي المحيط، حي فم العليق، حي القلعة، حي السلام وحي الدرادب.