الجماعة الحضرية للمضيق تصادق على الحساب الإداري لسنة 2013

صادق المجلس البلدي للمضيق بأغلبية أعضائه على الحساب الإداري برسم سنة 2013. وبلغ مجموع مداخيل هذه السنة ما يقارب حوالي 52 مليون درهم، مستفيدة من ارتفاع استثنائي في حصة الجماعة من القيمة المضافة وصدور المرسوم المتعلق بالإعفاءات من الذعائر والزيادات الخاصة بالضرائب والرسوم الجماعية، إضافة إلى تفعيل فرق للتحصيل عملت على ضبط آليات التحصيل الإجباري على الملزمين بالأداء. أما النفقات الخاصة بالسنة المالية 2013 فبلغت ما مجموعه حوالي 46 مليون الدرهم. كما شهدت أشغال دورة فبراير العادية لبلدية المضيق، التي احتضنتها قاعة الاجتماعات بالجماعة يوم الخميس 27 فبراير 2014، مصادقة المجلس على نقل الفائض الحقيقي من الجزء الأول إلى الجزء الثاني من الميزانية وبرمجة الفائض الحقيقي برسم السنة المالية 2013 في مشاريع تهم إعادة تأهيل فضاء دار الثقافة بالمدينة وصيانة فضاءات الكورنيش ووسط المدينة وتوسيع شبكة الإنارة العمومية إضافة إلى المساهمة في تجهيز الطريق الرابط بين مدينة المضيق وجماعة عليين القروية  

وأشار تقرير أعدته اللجنة المكلفة بالمالية والميزانية ببلدية المضيق إلى الدور الإيجابي لكافة المتدخلين في تحقيق مداخيل مهمة برسم السنة الماضية، داعيا إلى تضافر كل الجهود للرقي بمالية الجماعة في السنوات المقبلة. وفيما يتعلق بالمبالغ الباقي استخلاصها لفائدة الجماعة الحضرية للمضيق، أكد السيد أحمد المرابط السوسي رئيس المجلس البلدي للمضيق أن حوالي نصف هذه المبالغ يجب تنقيتها نظرا لكونها تقادمت ولم تعد موجودة، مشيرا إلى ضرورة تشكيل لجنة إقليمية تنكب على تصفية هذه المبالغ التي تراكمت في عهد مختلف المجالس المتعاقبة على تسيير جماعة المضيق. كما دعا مختلف أعضاء المجلس أثناء مناقشة الحساب الإداري إلى ضرورة بذل مجهود مضاعف لتحسين مداخيل الجماعة في السنة الجارية وكذا العمل على تحسين النفقات المتعلقة بالشق الاجتماعي والقضايا التي تهم الساكنة بشكل مباشر.

جدير بالذكر أن نسبة 92 بالمائة من مصاريف الجماعة الحضرية للمضيق تخصص لسد النفقات الإجبارية للجماعة المتمثلة في أجور الموظفين ومصاريف التدبير المفوض لقطاع الماء والكهرباء والمساحات الخضراء وتسديد حصص الديون المتراكمة على الجماعة. يذكر كذلك أن أشغال دورة فبراير شهدت أيضا مصادقة المجلس على اتفاقية إطار للشراكة بين الجماعة الحضرية للمضيق وشبكة المدن الاستراتيجية، واتفاقية أخرى للتعاون مع بلدية لوسينا الاسبانية.إضافة إلى المصادقة على إحداث وتدبير مرفقي نقل الأموات ونقل اللحوم ببلدية المضيق وتعديل كناش التحملات الخاص بسوق حي السلام والسوق المركزي بالمدينة.