اختتام عملية الإعذار الجماعية المنظمة من طرف الجماعة الحضرية للمضيق



اختتمت الأسبوع الماضي عملية الإعذار الجماعية التي نظمتها الجماعة الحضرية للمضيق بتعاون مع مندوبية الصحة بعمالة المضيق الفنيدق وبشراكة مع بعض الجمعيات المحلية بالمدينة. واستهدفت هذه العملية، التي امتدت يومي 11 و 12 مارس بمستشفى محمد السادس بالمضيق، ما يفوق 170 طفلا من أبناء المدينة. وقد مرت عملية الإعذار هذه السنة في أجواء إيجابية، حيث أبانت الجهات المنظمة عن روح تعاون عالية وتنظيم محكم سهل مرورها في ظروف جيدة.

وثمن مندوب وزارة الصحة بعمالة المضيق الفنيدق تنظيم هذا الحدث الإنساني النبيل بالمدينة كل سنة، شاكرا الطاقم الطبي المشارك في العملية على مجهوذاته المتواصلة لإنجاحه. من جهته شكر السيد أحمد المرابط السوسي رئيس الجماعة الحضرية للمضيق كل المتدخلين في عملية الختان، مشيدا بروح التضامن التي سادت العملية هذه السنة.

جدير بالذكر أن الجماعة الحضرية للمضيق اعتادت كل سنة تنظيم عملية الختان الجماعية لفائدة أطفال المدينة، وذكر بلاغ سابق صادر عن مصلحة التواصل بالجماعة أن هذه العملية تأتي في إطار تفعيل البرنامج الاجتماعي المسطر من طرف الجماعة والذي يهدف إلى ترسيخ قيم التآزر والتضامن والتكافل الاجتماعي بين ساكنة المدينة.